الإكزيما هي عائلة من الأمراض الجلدية تتظاهر بتورم الجلد والتهيج والحكة. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يخفف من أعراض الإكزيما ويقلل من التخريش الناجم عنه.

[custom_headline type=”left” level=”h3″ looks_like=”h5″]قبل وبعد[/custom_headline]
[custom_headline type=”left” level=”h3″ looks_like=”h5″]الإجراء[/custom_headline]
[custom_headline type=”left” level=”h3″ looks_like=”h5″]أسئلة متكررة[/custom_headline][accordion][accordion_item title=”ما هي الإكزيما؟”]كثير من الأمراض الجلدية تعتبر نوعاً من الإكزيما، التهاب الجلد التأتبي هو أحد أنماط الإكزيما، أما الأنماط الأخرى للإكزيما فتشمل التهاب جلد اليد، التهاب الجلد النُّمِّي، والتهاب الجلد المثي. قشرة الرأس هي نمط خفيف من التهاب الجلد المثي. طفح الحفاضات والطفح الجلدي الذي يصاب به العديد من الناس بعد ملامسة اللبلاب السام هو نوع آخر من أنواع الإكزيما.[/accordion_item][accordion_item title=”ما الذي يسبب الإكزيما؟”]بعض أنواع الإكزيما سببها واضح. أحد أنماط الإكزيما وهي التهاب الجلد التماسي المهيج يحصل بعد التعرض بشكل متكرر لمخرشات خفيفة مثل المنظفات أو بعد التعرض القصير لمخرش قوي مثل حمض البطارية. نمط آخر من التهاب الجلد التماسي التحسسي يحصل عندما تلامس مادة مؤرجة (مثيرة للحساسية) جلد الشخص. من المؤرجات الشائعة اللبلاب السام والنيكل. التحسس من النيكل هو أحد أكثر أسباب التهاب الجلد التماسي التحسسي شيوعاً. كثير من الأشياء اليومية تحتوي على النيكل بما في ذلك القطع النقدية والأزرار والمجوهرات وإطارات النظارات.
وهناك أنواع أخرى من الإكزيما لا يعرف تماماً السبب الدقيق لها. يعتقد الباحثون أن التهاب الجلدي التأتبي يحصل عندما تجتمع عدة عوامل جنباً إلى جنب. تشتمل هذه العوامل على: وراثة بعض الجينات، ووجود نظام مناعة مفرط، ووجود يطلق عليه أطباء الجلد (نقص الحاجز). نقص الحاجز تعبير يُقْصَد به وجود ثغرات في الجلد. هذه الثغرات تسمح للجلد بأن يفقد الماء بسرعة كبيرة. كما تسمح هذه الثغرات للبكتيريا ولأشياء أخرى صغيرة جداً لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة بدخول الجسم.[/accordion_item][accordion_item title=”كيف يمكن لطبيب الجلدية أن يشخص الإكزيما؟”]إذا شك طبيبك المختص بالأمراض الجلدية بوجود أي نوع من أنواع الإكيزما لديك فإنه سيقوم بسؤالك عن تاريخك الطبي الكامل. سيسألك حول الأعراض الخاصة بك أو بطفلك وسيفحص جلدك أو جلد طفلك. هذا الفحص سيزوده بمعلومات كافية ليشخص بدقة كثيراً من أنماط الإكزيما.
إذا كانت هناك علامات منبهة على أن هذه الحالة هي مجرد رد فعل تحسسي فقد يأمر لإجراء فحص لك يسمى اختبار التصحيح. يمكن لاختبار البقعة أن يساعد على تحديد المواد اليومية التي يتحسس منها الشخص.
في بعض الأحيان، يمكن أن يكون تشخيص الإكزيما سهلاً، ولكن يكون علاجها تحدياً صعباً، ولذلك فإن اجتماعك مع أخصائي بأمراض الجلدية يمكن أن يساعد على حل الحالة.[/accordion_item][accordion_item title=”كيف أعالج الإكزيما؟”]إذا شخص طبيب الجلدية أن حالتك هي إكزيما فإن سيشرح لك أي نوع من أنواع الإكزيما لديك ويصف لك خطة العلاج المناسبة. اليوم، هناك علاجات مؤثرة كثيرة متوفرة لمعالجة الأنواع المختلفة من الإكزيما. معظم أنواع الإكزيما يمكن السيطرة عليها إذا عولجت العلاج الصحيح.[/accordion_item][accordion_item title=”كم تكلف معالجة الإكزيما؟”]تختلف الأسعار حسب المنطقة التي ترغب في علاجها. لأجل الاستشارة وتقدير التكلفة، يرجى حجز موعد عبر الإنترنت أو الاتصال بنا.[/accordion_item][/accordion]
[custom_headline type=”left” level=”h2″ looks_like=”h3″ accent=”true”]لا تتردد في الاتصال بنا[/custom_headline]

    الأسم (*)

    البريد الإلكتروني (*)

    الهاتف

    الموضوع

    الرسالة


    [clear]
    [custom_headline type=”left” level=”h2″ looks_like=”h3″ accent=”true”]ساعات العمل[/custom_headline]

    السبت – الخميس: 9 صباحاً حتى 7 مساءً

    [custom_headline type=”left” level=”h2″ looks_like=”h3″ accent=”true”]العنوان[/custom_headline]

    مركز بريميوم للتجميل بالليزر
    102، الطابق الأول – بناية الشعفر 7, الجميرا، شارع الوصل
    دبي/الإمارات العربية المتحدة
    الهاتف: +97143436550-1-2
    الفاكس: +97143436553

    [map][/map]
    [alert type=”muted” heading=”ملاحظة” id=”” class=”” style=””]كل مريض هو حالة خاصة وكل علاج له جوانب فريدة من نوعها. ولذلك لا يمكن للإجراءات التجميلية أن تؤدي إلى نفس النتائج بالضبط – حتى لو كان المرضى متشابهين وتم تنفيذ الإجراءات من قبل نفس الطبيب.

    قبل القيام بأي إجراء تجميلي، ننصح بحجز استشارة مع الطبيب المختص لتحديد التوقعات.[/alert]